// // اترك تعليقك

خبراء يكشفون مصير السلع بعد خفض الدولار الجمركي










ينتظر الجميع منذ انخفاض الدولار أمام الجنيه خلال الأيام الماضية، خروج بشائر تؤكد انخفاض أسعار السلع الأساسية والغذائية، وخاصة أنها ارتبطت ارتباطًا وثيقًا بالدولار في ظل موجة الغلاء التي ضربت المصريين خلال الفترة الماضية.


15 يومًا
وفي ظل كل مساعي الانتباه والانتظار للشعب المصري، أكد علاء عز، أمين عام اتحاد الغرف التجارية، أن انخفاض سعر الدولار الجمركي إلى 16 جنيهًا سيظهر أثره في الأسواق بعد 15 يومًا من الإفراج الجمركي عن السلع، مضيفًا في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحياة اليوم" المذاع على قناة "الحياة" الثلاثاء الماضي، أن الدولار الجمركي انخفض خلال الأسبوع الماضي بنسبة 11% من الجمارك.

غير ملموس
وفي نفس السياق، يقول "وائل النحاس"، الخبير الاقتصادي، إن المواطن المصري لن يشعر بتغير ملموس بانخفاض الأسعار خلال الفترة المقبلة؛ لأن نسبة تخفيض الدولار الجمركي من الجمرك على نسبة السلع لم يتعد 0.5/1.5%، لذلك لن يشعر المواطن بتخفيض الدولار الجمركي من نسبة جمرك السلع، موضحًا أن السلع التي يقدر سعرها 10 جنيهات ستقل 25 قرشا، وسلعة الـ500 جنيه ستقل 10 جنيهات.
وتساءل النحاس: «لماذا لم تستجب الحكومة لانخفاض الأسعار، بخفض سعر السلع التموينية "السكر والزيت"؟! وهي أكبر تاجر لتلك السلع»، قائلا: «لما الدولة تخفض الأسعار نبقى ندور على التاجر».

بشرة خير
فيما تفاءل الخبير الاقتصادي خالد الشافعي بانخفاض سعر الدولار الجمركي، مشيرًا إلى أن الأسعار تستجيب لهبوط الدولار الجمركي، وسيكون هناك انخفاض ملموس خلال نهاية الربع الثاني من عام 2017، ويستمر الانخفاض للوصول للقيمة العادلة، والتي تتراوح ما بين 12 و13 جنيها، وقد تصل إلى 10 جنيهات في شهري مايو ويونيو المقبلين، مبشرًا المصريين بمؤشرات إيجابية، ومفاجأة خلال الفترة المقبلة بانخفاض ملحوظ في السلع الاستراتيجية المحلية والمعمرة.

انخفاض جزئي
ومن جانبه، يرى عادل عامر، رئيس مركز المصريين للدراسات الاقتصادية والسياسية، أن كل المؤشرات تشير إلى انخفاض سعر الدولار، لافتًا إلى أنه سينجم عنه انخفاض جزئي في الأسعار خلال 3 شهور، وفور حلول شهر يونيو 2017، سيتم ضبط الأسعار الحقيقية، وتحديد السعر الحقيقي للدولار، وسيتراوح سعره ما بين 11 و13 جنيهًا.
هذا الخبر منقول من : موقع فيتو