// // اترك تعليقك

أحد شيوخ الغربية يدعى أنه ” ابن النبى ” وابنه حفيد النبى .. ويرى النبى فى المنام و اليقظة..و هذا موقف بعض طلاب الازهر منه... التفاصيل

أحد شيوخ الغربية يدعى أنه ” ابن النبى ” وابنه حفيد النبى .. ويرى النبى فى المنام و اليقظة..و هذا موقف بعض طلاب الازهر منه... التفاصيل





“ابن النبى ” أو كما يلقب نفسه الشريف ابن النبى ، هذه العبارة التى اختارها الشيخ ” عبد البديع السيد عبد الله شرشيرة ” ليعلن بها الى اهل قرية كفور بلشاى بالغربية  مدى قربه للرسول محمد عليه افضل الصلاة و اذكى التسليم وذلك بعد ان شاهده فى المنام منذ ثلاثة اشهر كاملة و اخبره فيها الرسول – بحسب ادعائه – انه ابنه ، وقد امتد الامر الى اكثر من ذلك وهو انه لقب ابنه بحفيد الرسول .




فبعد ان ظهر فى الوقت الآخير مدعى النبوة معتمدا على جهل بعض الناس بدينهم ، فقد قاوم الشيخ ” عبد البديع شرشيرة ” العديد من اهل القرية ممن اعتبروه داعيا لتوسيع الفكر الشيعى فى القريه ، و الغريب فى الامر ان عددا من طلاب و خريجى الأزهر يصدقونه و يُلقبونه بالشريف ابن النبى بل و يقدمونه للناس بهذا الاسم و يدعون الناس لتصديقه و يفسرون العديد من الاجاديث بطريقتهم التى تثبت نظرياتهم .





وانتاب اهل القريه القلق من مخاطر ذلك عليهم ، حيث انهم توقعوا صِدام قوى فيما بينهم ، ومن الجدير بالذكر ان الشيخ يدعوا الناس فى القرى المجاورة الى تصديقه أنه ابن النبى و يرافقه بعض ابناء القريه فى تلك الدعوة ، كما انه دائم الذهاب الى زيارة اولياء الله و الاضرحة المعروفه و يدعوا الناس هناك ايضا الى تصديقه و تصديق تلك الرؤيا التى بشره فيها الرسول بأنه ابنه ، و اضاف ايضا على ذلك بأنه يرى الرسول فى المنام و اليقظة على حد سواء .