// // اترك تعليقك

الحب الحرام بين روميو و جوليت الإسماعيلية ينتهي ب “مذبحة” في الزقازيق

الحب الحرام بين روميو و جوليت الإسماعيلية ينتهي ب “مذبحة” في الزقازيق



علاقة حب محرمة بين شاب و فتاة في الاسماعيلية انتهت بكارثة مروعة في الزقازيق الشاب تم ذبحه و الفتاة ألقت نفسها من بلكونة الدور الخامس بعد ساعات من المتعة الجنسية …كان هذا موجز الحادثة التي هزت مدينة الزقازيق.


“البيان تنفرد بالتفاصيل”
البداية قصة حب ملتهبة نشأت بين شاب جامعي في السابعة و العشرين من عمره مع فتاة جامعية أيضا طالبة في السنة النهائية من التعليم الجامعي ، تطور الحب إلى علاقة غير شرعية أثمرت عن جنين في أحشاء الفتاة , تم إجهاضه بعد أن رفضت والدة الشاب هذه العلاقة و رفضت زواج الفتاة من الشاب .

هربت الأم التي تؤكد انها من أسرة متدينة من مدينة الاسماعيلية بالشيخ زايد ألى الحياة بأولادها في مدينة الزقازيق و قامت بشراء شقة في برج فاخر بشارع فاروق منذ شهر تقريباً وتم التسكين من 5أيام فقط و اكتملت الإقامة فيها مع أولادها و تركت الفتاة ضحية الحب الحرام تواجه الكارثة وحدها .
الفتاة اضطرت إلى الموافقة على الخطبة من شاب آخر و مع قرب موعد الزفاف هربت من الفضيحة إلى مدينة الزقازيق لتتقابل في الصباح الباكر مع الشاب الذي وعدها باصلاح الأمور و اصطحبها إلى شقة أمه و أدخلها سرا دون أن يشعر أحد أثناء نوم امه و شقيقه و مارس معها الحب المحرم واهما اياها باستكمال العلاقة بالزواج .
انتهى الشاب من العلاقة الجنسية ثم طالب الفتاة بارتداء ملابسها للخروج سويا قبل أن يشعر بهم أحد من عائلته و طلب منها الرحيل و العودة للاسماعيلية لحين أن يحاول اقناع أمه بالزواج منها .

بكت الفتاة و توسلت إليه لستر فضيحتها و طلبت منه البقاء و اقناع امه و رفض الشاب و حدث بينهما اشتباكات بالأيدى و سباب ثم استخرجت الفتاة سكينا من حقيبتها و طعنة الشاب الذي نزفت الدماء من وجهه و رقبته و استيقذ شقيقه و امه على أصوات العراك و صراخ الشاب و عند كسر باب الغرفة هجم الأثنان على الفتاة بالضرب فجريت منهما إلى البلكونة لتلقي نفسها من بلكونة الشقة بالدور الخامس محاولة التخلص من الفضيحة و الضرب و حياتها لكن تشاء الأقدار أن تعيش .
الشاب تم نقله للمستشفى و تم اسعاف جروحه و عاد للمنزل بينما الفتاة محجوزة تعاني من كسور و إصابات شديدة , تم ابلاغ أسرتها في الاسماعيلية التي قررت الحضور لقسم شرطة اول الزقازيق .

كان اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية قد تلقى اخطارا من اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية حول تلقيه بلاغ بسقوط فتاة تدعى “ن .ر. ع ” 22سنة حاصلة علي بكالريوس تربية فنية من الدور الخامس بأحد أبراج شارع فاروق و على الفور تحرك الرائد حسين أبو فول رئيس مباحث أول الزقازيق و معه قوة من الشرطة يقودها معاونه النقيب أحمد عبدالغفار و تم تحرير محضر بالواقعة و تبين حدوث مشاجرة بين الفتاة و الشاب و يدعى ” م . م .ك ” 27 سنة طالب جامعي انتهت باصابته بالسكين في الرقبة، و كذلك اشتباك و اعتداء من أم الشاب و شقيقه على الفتاة التي ألقت بنفسها من البلكونة .

هذا وتوصلت جهود المباحث إلى تفاصيل العلاقة الآثمة و قامت الفتاة بالادلاء باعترافات كاملة حول الواقعة و تفاصيل الجريمة و طلبت الاتصال بأسرتها و تولت النيابة العامة التحقيق .

مصدر الخبر: جريدة البيان